ساعات بازدید و بهای بلیت


زمان بازدید از کاخ گلستان : همه روزه از ساعت 9 صبح لغایت 17 

... ادامه

ارتباط با ما

tel:  (+98) 021 - 33113335

fax: (+98) 021 - 33111811

http://www.golestanpalace.ir

info.golestanpalace@gmail.com

... ادامه

روابط عمومی


دفتر پژوهش کاخ گلستان



وفي اوخر عهد زعامة الملك ناصرالدين شاه، فقد اهدی السلطان عبدالحميد باشا العثماني، عددا من الاثاث النفيس وغالی الثمن وكان من جملته عدد من الأرائك المرسلة للسلطان العثماني من قبل لوئي السادس عشر وستارات وقطعتين من المرايا وعدد من التماثيل البرونزية والمذهبة، بالاضافة الی عدد من السجاد التركي، تم اهدائها الی ملك إيران. وبسبب أنه كانت جميع القصور والقاعات الملكية مملوءة من الالواح والاثاث وتم تزيينها جميعا ولم يبقی مكانا للاحتفاض بهدايا السلطان العثماني، فلهذا السبب فقد أمر ناصرالدين شاه بان يتم بناء قاعة جديدة في الزاوية الجنوب الغربية من حصار قصر كلستان والتي كانت في السابق مكانا لـ "كلاه فرنكي" اي برج لـ آغا محمد خاني، علی أن يتم بناء قصر جديدا لوضع هدايا السلطان العثماني فيه. ورغم اننا نعلم بشكل عام أن القصر الابيض تم بنائه في أواخر حكومة ناصرالدين شاه، لكننا لم نعلم بشكل دقيق التاريخ الذي تم تاسيس هذه القاعه خلاله. لكن لقد كتب علی أحد القراميط التي نصبت علی العمارة: "حسب أوامر جناب السيد امين الملك دام اقباله فقد بادر مهدي وصادق بعمل القرميط في عام 1308" وعلی هذا الاساس فقد يعتقد أن تاريخ بناء هذا القصر أيضا قد يكون خلال نفس هذه الاعوام.

وقد كتب الدكتور "فووريه" والذي كان خلال عامي 1306 و1309 هـ. ق في إيران، قد نقل في كتابه: لقد تم بناء الذي بني لتوه وفقا للهندسة العمرانية في عهد لوئي السادس عشر في الجهة الغربية، حيث قد تؤكد هذا الموضوع الی حد ما.

ويقال أن خارطة القصر الجديد قد رسمت من قبل ناصرالدين شخصيا وتم رسم ابعاد البناء وفقا لعرض وطول أكبر السجاد الملكي. وفي كل حال بسبب أن لون البناء أبيضا وقد تم بنائه وفقا لاسالیب البناء الاوروبية في القرن الثامن عشر، وكذلك رسومه الجصيه وظاهره علی شكل هذه الابنية الاوروبية، وايضا قد تم بناء السلالم والجدران من حجر المرمر الابيض، فلهذه الاسباب قد تم اطلاق مسمی "القصر الابيض" علی هذا القصر.

وبعد الانتهاء من عمليات البناء فقد أمر ناصرالدين شاه بفرش السجاد العثماني الكبير في قاعة القصر وكذلك فقد تم نصب عدد من اللوحات الزيتية الكبيرة التي رسمت فيها وجوه الملوك والملكات لمختلف الدول الاوروبية التي تم إهدائها لناصر الدين خلال زياراته الی أوروبا او تلك اللوحات التي تم إرسالها الیه في مابعد من قبل تلك الدول، نصبت في هذه القاعة وعلی هذا الأساس فقد تم بناء قاعة عظيمة تليق بضيافة الملوك وتم اطلاق مسمی قاعة عبدالحميد علیها.

وقد تم استخدام القصر الابيض منذ بداية تاسيس هذا القصر لغرض أنشطة رؤساء الوزراء وكذلك لرؤساء الوزراء في الحكومات التالیة، حيث كان يعقد هؤلاء الرجال (رؤساء الوزراء) جلسات عملهم في قاعة السلطان عبدالحميد.

وفي حوالي عام 1332 هـ. ش عندما تم نقل مكان رئيس الوزراء من هذا المكان الی شارع "كاخ" فقد تم تخصيص القصر الابيض الی غرض عرض الاعمال الفنية الجميلة للبلاد وتم القيام بشي قليل من الإصلاح في هذا القصر. وأصبح مكانا لعقد المعارض المؤقتة ومركزا لانشطة الادارة العامة للمتاحف والثقافة العامة. ومن ضمن اولی المعارض التي دشنت في عام 1336 في هذا المتحف، كان المعرض الاول لملابس النساء في إيران. وبعد تشكيل وزارة الثقافة والفن ونقل الادارة المشار الیها الی المكان الجديد وكذلك بالتزامن مع مراسم تتويج البهلوي الثاني في عام 1346هـ. ش، فقد تم القيام ببعض التغييرات في الظاهر الخارجي من الناحية الغربية وغرف الطبقات التحتیة في القصر وتم منع انهيار البناء إثر نفوذ الرطوبة بداخله وعمره الطويل. وتم تخصيصه في عام 1347هـ. ش الی متحف علوم الشعوب.


ويعود تاريخ تاسيس متحف علوم الشعوب (متحف الأنثروبولوجيا) الی الاعوام الاولی من عهد البهلوي. وقد صدر أمر تاسيس هذا المتحف في عام 1314 هجري شمسي من قبل رضاشاه البهلوي. وبعد صدور هذا الأمر فقد تم إرسال العديد من الخبراء لغرض جمع معدات ووسائل الحياة التي يستخدمها الناس في مختلف المدن والقری من قبل مختلف القوميات الإيرانية. وفي عام 1316 هجري شمسي وبعد كثيرا من الجهود فقد تم تدشين هذا المتحف في بناية تقع في شارع "بوعلی" حيث أنها تستخدم حالیا مكانا لعرض الآثار والمعالم الوطنية الثمينة في إيران.

ويعتبر متحف علوم الشعوب (متحف الأنثروبولوجيا) من اقدم وأغنی المتحاف الإيرانية في مجال العلوم حول الشعب الإيراني. ويتكون هذا المتحف من طابقين ومن أجزاء متنوعة. ويشتمل الطابق الارضي علی القسم الإداري وقاعات العرض. ويعرض في الطابق الثاني إضافة الی مختلف الملابس التي تعود لمختلف المناطق الايرانية، تعرض أيضا ملابس الرجال والنساء التي كان يلبسها الناس في العهد القاجاري، فضلا عن عرض قضايا اخری في هذا المكان أمام الزائرين للمعرض.















القصر الأبيض