ساعات بازدید و بهای بلیت


زمان بازدید از کاخ گلستان : همه روزه از ساعت 9 صبح لغایت 17 

... ادامه

ارتباط با ما

tel:  (+98) 021 - 33113335

fax: (+98) 021 - 33111811

http://www.golestanpalace.ir

info.golestanpalace@gmail.com

... ادامه

روابط عمومی


دفتر پژوهش کاخ گلستان




يقع المكان الحالي لستارات (ستائر) ولوحات الرسوم الإيرانية في الزاوية الشمال الغربية من قصر كلستان حيث يعتبر الیوم صالة العرض (ويشمل الاحواض أي الطابق التحتي لغرفة المتحف وقاعة "سلام" أي التتويج). وهذه الصالة هي في الحقيقة تم تصميمها بناء علی الزيارة الاولی التي قام بها ناصرالدين شاه القاجاريالی أوروبا في عام 1290هـ.ق / الموافق لـ 1252هـ.ش. وبعد زيارته لتلك البلاد، قرر ناصرالدين شاه أن يقوم بتغييرات في القصر الملكي وتحقق ذلك في عام 1293هـ.ق بعد الانتهاء من العمليات العمرانية في هذه البنايات.

وجرت عمليات البناء لغرفة المتحف (قاعة سلام) وقاعة المراة والاحواضأي المعرض الحالي والمتحف الخاص من قبل الحاج ابوالحسن معمار نوائي الملقب بالمعمار الملكي أي صنيع الملك الاصفهاني وباشراف علی البناء من قبل ميرزايحيی خان معتمد الملك ويحيي خان شقيق ميرزا حسين خان قائد قوات رئيس وزراء ناصرالدين شاه وبنّاء مسجد سبه سالار والزوج الرابع لشقيقة ناصرالدين شاه السيده "عزة الدولة". وباختصار تام يمكن القول أنه كان وزير بناء.

وعلی مايبدوا فانه كان يوجد في هذا المكان أي الزاوية الشمالیة لقصر كلستان بناء يحمل إسم قاعة "الماسيه" وقبل ذلك أيضا جدار حيث كان يفصل بين عمارة آصف الدولة وحديقة كلستان. ومن الجدير ذكره فقد طرأت بعض التغييرات والاصلاحات في المعرض بسبب مراسم تتويج الملك البهلوي الثاني في الرابع من شهر آبان لعام 1346هـ.ش بهدف منحه مزيدا من الإستحكام. ويشتمل المعرض حالیا علی قسمين:

القسم الجنوبي وهو في الحقيقة جزء من حوض قاعة متحف (سلام أي التتويج) وتم استخدامه لاغراض عدة طيلة العصور ومن بينها مخزنا لقاعة المتحف ومعرضا ومكتبا ومركزا للاتصالات وعادة ما يستخدم المكان حالیا لعرض لوحات رسوم فنية للعصو الماضية تعود لحقبة القاجار، لفنانين مثل ميرزا بابا الشيرازي ومهر علی وأحمد واسماعيل جلاير وعلی أكبر خان مزين الدولة وأبوالحسن الثاني (صنيع الملك عم كمال الملك) وغيرهم من الفنانين الاخرین.... كما يشمل القسم الشمالي والذي تم بناء في زمن البهلوي الثاني وأصبح مقرا للحرس الملكي، يشمل حالیا علی أعمال فنية لعدد من الفنانين المتأخرين في عهد القاجار ومن بينها آثار فاخرة تعود الی فنانين من بينهم محمود خان صبا ومحمد غفاريكاشاني (كمال الملك) وميرزا مهدي خان (مصور الملك) وآقا ميرزا موسی وغيرهم... من الفنانين.


ومن الجدير بالذكر أن هذين القسمين تم ربطهما ببعضهما البعض في نهاية عام 1374 بعد عمليات الترميم التي جرت في شهر ارديبهشت عام 1376 هـ.ش وافتتح المكان باعتباره معرضا.

ويحتوي المعرض علی مجموعة أعمال فنية رائعة من لوحات الرسوم لكبار الاساتذة الإيرانيين في العهد القاجاري، حيث تم ترتيبها جنبا الی جنب بدقة وعناية فائقة. حيث يذكر الاشخاص والاماكن بتاريخ العهد القاجاري وكذلك فقد جهد لكييكون هذا الترتيب مشيرا الی تطورات الفن في العهد القاجاري لكييكن بالامكان دراسة ومقارنة الاعمال الفنية بسهولة.















صالة العرض / معرض